الجدول

نظرات ونظريات في اللغة العربية

مصطلح اسم الفاعل

مصطلح اسم الفاعل

اسم الفاعل هو مصطلح يدل على من أُسند إليه الفعل، وذلك وفق حقيقة الفعل، فيمكن أن يكون هو:

1. من فـَعـَل الفـِعـْل، أي من صدر عنه الفعل.

2. من قام به معنى الفعل.

3. من اتَّصف بصفة أو اتَّسم بسمة يتضمنها الفعل.

والسمة قد تكون مرتبطة بفعل مستمر خاص بالكيان في ذاته، فاسم الفاعل يدل على من لديه الصفة المقتضية للفعل، أو من يتصف بالمعنى المتضمن في الفعل، فالأمر يعتمد على طبيعة الفعل، وهناك من الأفعال ما يكون أثره في المنسوب إليه الفعل، وليس فيما هو خارجٌ عنه، وهذا هو الفعل الذاتي اللازم، ومنه الفعل الذي يعبر عن استمرارية الاتِّسام بسِمَة.

وفي كل الأحوال فاسم الفاعل هو، وفق مصطلحاتنا، اسمٌ مُسند واصف، أي يمكن أن يوصف به ذات أو كيان، بمعنى أن يأتي (نعتًا) للكائن، أو خبرًا له في جملة اسمية.

والاسم الواصف هو ما يمكن أن يوصف به اسم آخر، فيوصف به الاسم العَلَم أو الاسم المحدد أو المعين، أو الضمير، وهو نفسه يمكن أن يتحول إلى اسم علم.

ويجب التمييز بين أمرين:

a) "اسم الفاعل" وهو من أُسنِد إليه الفعل، بغض النظر عن معنى الفعل أو الوزن الصرفي لهذا الاسم، فهو يتضمن معنى الفعل الأصلي، واسم الفاعل هذا يمكن أن يأتي على وزن فاعِل إذا كان الفعل ثلاثيا، أما إذا كان أكثر من ثلاثي فهو يُشتق من فعله بطريقة قياسية معلومة.

b) الاسم الذي وزنه "فاعِل"، وهو الذي فعله ثلاثي، وهو نوعٌ خاص من الأسماء التي تدخل تحت المصطلح العام "اسم فاعل"، وهو أشهرها وأكثرها ورودًا واستعمالا، وذلك باعتبار أن أكثر الأفعال المستعملة ثلاثية.

واسم الفاعل العادي يؤدي أيضًا وظائف شبيهة بوظائف فعله، وهو يعمل عادة عمل فعله، ولذلك قد يرد في عبارات قرءانية نائبًا عن فعله لأسباب معينة، ومن ذلك التعبير عن حدث زمني مستمر في المستقبل أو عن حدث خاصّ مؤكد بطريقة بليغة موجزة، فيجب أن يؤخذ ذلك في الاعتبار عند استخلاص الأسماء، فيجب أن يكون اسم الفاعل دالًّا بالفعل على الاسمية.

*****

اسم الفاعل هو من يُسند إليه معنى الفعل وفق ما يليق بهذا المعنى وكذلك بحقيقة الفاعل.

واسم الفاعل هو مصطلح يدل على من فـَعـَل الفـِعـْل أو من قام به معنى الفعل، فهو يدل على من لديه الصفة المقتضية للفعل، أو من يتصف بالمعنى المتضمَّن في الفعل، أي باختصار من يُسند إليه معنى الفعل مهما كانت طبيعة الفعل.

وهناك من الأفعال ما يكون أثره في المنسوب إليه الفعل، وليس فيما هو خارجٌ عنه.

فاسم الفاعل هو المستَبطَن في معنى الفعل، ولذلك يظل فيه جانب إبهام لا يتضح أو يتعين إلا داخل سياق.

فالمصطلح "اسم الفاعل" يعني كل من أُسند إليه معنى الفعل، بغض النظر عن معنى الفعل أو الوزن الصرفي لهذا الاسم، فهو يتضمن معنى الفعل الأصلي مع المنسوب إليه الفعل بالمفهوم العام، واسم الفاعل هذا يمكن أن يأتي على وزن فاعِل إذا كان الفعل ثلاثيا، وإذا كان أكثر من ثلاثي فهو يُشتق من فعله بطريقة قياسية.

فالاسم الذي وزنه "فاعِل" خاصّ بالأفعال الثلاثية، وهو نوعٌ خاص من الأسماء التي تدخل تحت المصطلح العام "اسم فاعل"، وهو أشهرها وأكثرها ورودًا واستعمالا، وذلك باعتبار أن أكثر الأفعال المستعملة ثلاثية.

*******

1