نظرات في المذاهب

41

خلاصة القول في الخفيّ

الجدول

طبقًا لكلامهم فاللفظ الخفي إما أن يكون خفاؤه ناشئا عن صدق مفهومه على بعض أفراده فهو الخفي، أو يكون الخفاء ناشئا عن تعدد معاني اللفظ فهو المُشكل، أو ناشئا من خفاء كيفيته التي يُتوصل بها إليه فهو المجمل، أو يكون الخفاء ذاتيا فهو المتشابه.

والحقّ أن من كل أنواع خفي الدلالة لا يوجد ما يمكن أن يكون خفيًّا إلا المتشابه، وخفاء المتشابه قد يكون نسبيًا وقد يكون مطلقًا.

وخفاء اللفظ هو لكونه يتحدث عن طبقة من عالم الغيب، والغيب بالنسبة للإنسان قد يكون نسبيًّا، وقد يكون مطلقًا، ولكون هذا الحديث باللسان المألوف للإنسان، هذا مع أن الحديث هو عمَّا هو غير مألوف للإنسان وعما هو خارج نطاق حواسه وملكاته ومفاهيمه وألفاظه وتصوراته.

أما الأنواع الأخرى فهي مفتعلة، وباتباع المنهج القرءان يمكن دائمًا التوصل إلى المعنى الصحيح ومصاديق الأوامر في كل عصر ومصر.

1

1.png