الجدول

الأسماء الحسنى المفردة

الاسم الحليم

الاسم الحليم

قال تعالى:

{لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِيَ أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيم} [البقرة:225]، {وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاء أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَـكِن لاَّ تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلاَّ أَن تَقُولُواْ قَوْلاً مَّعْرُوفًا وَلاَ تَعْزِمُواْ عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىَ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَفُورٌ حَلِيم} [البقرة:235]، {قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَآ أَذًى وَاللّهُ غَنِيٌّ حَلِيم} [البقرة:263]، {إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْاْ مِنكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُواْ وَلَقَدْ عَفَا اللّهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ حَلِيم} [آل عمران:155]، {وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَآ أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَآرٍّ وَصِيَّةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَلِيم} [النساء:12]، {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقرءان تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللّهُ عَنْهَا وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيم} [المائدة:101]، {تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا} [الإسراء:44]، {لَيُدْخِلَنَّهُم مُّدْخَلاً يَرْضَوْنَهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيم}[الحج:59]، {تُرْجِي مَن تَشَاء مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَن تَشَاء وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَن تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلاَ يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا}[الأحزاب:51]، {إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ أَن تَزُولاَ وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا} [فاطر:41]، {إِن تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيم} [التغابن:17]

الاسم هو قطب أسماء منظومة أسماء سمة الحلم، وهي تتضمن الأسماء: الحَلِيم، العَلِيم الحَلِيم، الحليم الغفور، الغَفُور الحَلِيم، الغَنِيّ الحَلِيم، الشَكُور الحَلِيم.

وهي من منظومة السمات التي تقتضي ملكات الإنسان الذهنية.

اسم فاعل ذاتي معنوي مؤكد (صفة مشبهة) من صيغة "فعيل" له الفعل اللازم "حلُم، يحلُم"، واسم المعنى "حِلْم"، واسم فاعل معنوي مؤكد من الفعل "حلَم، يحلُم".

درجة الورود: لم يرد منفردا، ولم ترد له صورة أخرى منفردة مؤكدة، فلا يحقق شروط النسق الأول.

يحقق شرط الورود في مثنى؛ من نسق الأسماء الحسنى المفردة.

أنساق الاسم: النسق المطلق، النسق المؤكد بالتكرار، نسق الأسماء المفردة، النسق التفصيلي

*******

الاسم الحليم هو قطب منظومة أسماء الحلم، وهي: "الحَلِيم، العَلِيم الحَلِيم، الحليم الغفور، الغَفُور الحَلِيم، الغَنِيّ الحَلِيم، الشَكُور الحَلِيم"، وقد وردت هذه المثاني في آيات عديدة، قال تعالى:

{لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِيَ أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ} البقرة225، {وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاء أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَـكِن لاَّ تُوَاعِدُوهُنَّ سِرّاً إِلاَّ أَن تَقُولُواْ قَوْلاً مَّعْرُوفاً وَلاَ تَعْزِمُواْ عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىَ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ} البقرة235، {قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ }البقرة263، {إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْاْ مِنكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُواْ وَلَقَدْ عَفَا اللّهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ }آل عمران155، {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللّهُ عَنْهَا وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ} المائدة101.

{تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورا} الإسراء44، {إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُورا} فاطر41.

{لَيُدْخِلَنَّهُم مُّدْخَلاً يَرْضَوْنَهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ} الحج59، {وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَآرٍّ وَصِيَّةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ} النساء12، {تُرْجِي مَن تَشَاء مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَن تَشَاء وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَن تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيما حَلِيما} الأحزاب51.

{إِن تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضا حَسَنا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ} التغابن17

الاسم الحليم لم يرد مفردا وإنما ورد في المثاني الغفور الحليم والحليم الغفور والعليم الحليم والشكور الحليم والغني الحليم، لذلك هو من نسق الأسماء الحسنى المفردة.

والاسم الإلهي "الحليم" يشير إلى السمة التي من لوازمها الأناة والإمهال والترفع وتغليب سمات الرحمة والرأفة والصفح والإنظار، وهو من الأسماء التي اقتضت ملكات الإنسان الذهنية، والله سبحانه يتسم بالحلم وليس بالصبر كما يظن البعض، ولم يرد أنه تسمي بالصبور في أي نص قرءاني، وذلك أمر بديهي؛ فالحلم يتضمن الترفع والكبرياء والتكبر ويتسق معها، أما الصبر فلا يتسق معها إذ هو يعبر عن مشاعر الكائن تجاه ما لا يجد سبيلًا مباشرًا إلى تغييره والتغلب عليه وتجاه ما يواجهه من محن وابتلاءات ويعبر عن مدى ثباته في مواجهة المكاره، والله سبحانه أجلّ من كل ذلك إذ كل أمر يجري بمشيئته أي بمقتضي قوانينه وسننه، فلا يجوز أبدًا أن يُسمَّى بالصبور.

ولله جلَّ جلاله سمة الحلم وليس له سمة الغضب، فلا يجوز أن يسميه أحد بالغاضب أو الغضوب، فالغضب هو أساسًا فعل من أفعاله وليس سمة من سماته، فالسمة يجب أن يُشار إليها باسمٍ صريح، والغضب هو جماع الأفعال الإلهية المترتبة على أفعال من خالفوا عن أمر الله إذا تجاوزت مخلفاتهم حدا معلوما، فالغضب الإلهي على فعل ما إنساني يعني أن آثاره ستكون شديدة السوء على الكيان الإنساني الجوهري.

أما المغضوب عليهم فهم الذين شبهوا الله بخلقه وجسموه واعتنقوا مذاهب حلت محل دينه قوامها الطقوس والشكليات والتفاهات والعداء للبشرية جمعاء، فالمغضوب عليهم هم كل من اتخذوا عجلا عبدوه وتمسحوا به وداروا حوله وجعلوه من ثوابت دينهم ونصًّبوه ربًّا مشرعًا في الدين، إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا، ولذلك تجد هؤلاء مهما امتلكوا من مالٍ وجاه أذلة أمام الأعداء، ومضطرون للتسبيح بحمدهم والتقديس لهم والبقاء تحت نعالهم.

*******

والاسم الحليم من الأسماء التي تقتضي في الإنسان ملكاته الذهنية، وهو الاسم الذي يقتضي صفة الحلم، وهي الصفة المميزة للكائن البشري في مقابل غيره من الكائنات مثل الجن مثلا، وصفة الحلم في الحقيقة يمكن أن تُعرَّف بما يناقضها، فما يناقضها هو صفة محكمة من تفاصيلها الغضب والجهل والخفة والطيش والتهور والعجلة، فمن أراد أن يرقى في مدارج الإنسانية فليعمل على أن يزكِّي نفسه بأن يتطهر من كل هذه الصفات وأن يعمل على اكتساب صفة الحلم، ويمكن أن يتحقق ذلك للإنسان بذكر الأسماء والآيات التي تتضمن الاسم الحليم وأن يوطِّن نفسه على العمل بمقتضياته.

*******

والرمز (حلم) يشير إلى أمر باطن له الإحاطة والشمول والتأثير وهو قابل للتفصيل والظهور باتصاله بمقتضيات ومفردات مجالاته وبإعطائه إمكانيات إظهار حقائقهم وماهياتهم، أما تأويل كل ما يمكن أن يظهر بهم ومنهم فهو ما هو له من سمات الكمال.

وهذا الاسم يقتضي من الإنسان تزكية ملكاته الذهنية، بل إن هذه الملكات كان يُطلق على جماعها الحلم.

وهذا الاسم يقتضي أيضا من الإنسان التحلي بالحلم، فيمكنه التحكم في نفسه عند حدوث ما يثير الغضب، فالحلم هو الصفة المعبرة عن متانة ورقي الكيان النفسي.

*******

والاسم الحليم من أسماء منظومة سمة الحلم، ومن أركان الحلقة المحكمة (الغفور الحليم-الحليم-الحليم الغفور-الغفور)، ولهذه الحلقة الإحاطة بالإنسان من كافة حيثياته، فهي تحيط به من حيث هو حقيقة كونية، وتحيط به من حيث هو كائن ذو إرادة واختيار، وهذا يتضمن بشرى مسبقة للنوع الإنساني!

والاسم "الحليم" من عناصر كثير من الحلقات من النوعين الثاني والثالث، ومنها:

الغفور الرحيم-الرحيم الغفور-الغفور-الغفور الحليم-الحليم-الحليم الغفور-الغفور

القوي العزيز-العزيز الغفور-الغفور-الغفور الحليم-الحليم-الحليم الغفور-الغفور

السميع العليم-العليم الحليم-الحليم الغفور-الغفور الحليم-الحليم

الفتاح العليم-العليم الحليم-الحليم الغفور-الغفور الحليم-الحليم

الخلاق العليم-العليم الحليم-الحليم الغفور-الغفور الحليم-الحليم

الحكيم العليم-العليم الحليم-الحليم الغفور-الغفور الحليم-الحليم

الواسع العليم-العليم الحليم-الحليم الغفور-الغفور الحليم-الحليم

***

الاسمية

البنية: اسم فاعل ذاتي معنوي مؤكد (صيغة مبالغة، صفة مشبهة) على وزن فعيل من الفعل "حلُم يحلُم"، و"حلَم، يحلُم".

الاتساق: 2

درجة البساطة: 1

درجة الطلاقة: 1

درجة العمومية: 1

درجة الاسمية: 1

درجة الورود: لم يرد منفردا، ولم ترد له صورة أخرى منفردة مؤكدة، فلا يحقق شروط النسق الأول.

يحقق شرط الورود في مثنى؛ من نسق الأسماء الحسنى المفردة.

واللغات الأجنبية لا يمكنها التعبير الدقيق عن معاني أكثر الأسماء الحسنى الإلهية، فالاسم "الحليم"، مثلا، يترجمونه: The Most Forbearing، وهي ترجمة غير دقيقة، وهي تعني:

tolerant, forgiving, indulgent, permissive, liberal, merciful.

فلا توجد كلمة منها تعبر عن الاسم "الحليم"، وكذلك مجموعها لا يعبر عنه.

أما اسم المعنى (المصدر) نفسه "حلم" فهو يُترجم إلى:

Patience, clemency, forbearance, overindulgence, tolerance, toleration, resignation, endurance, fortitude, stoicism, long-sufferingness, leniency, lenity, indulgence, restraint, self-restraint, self-control, moderation, temperance, mildness

فلا توجد كلمة منها تعبر عن الاسم "الحليم"، وكذلك مجموعها لا يعبر عنه، وبعضها لا يجوز أن يوصف به الله سبحانه.

ولذلك يجب عمل ترجمة حرفية Transliteration أو محاكاة لفظية للاسم باللسان العربي:

فالاسم الحليم في الإنجليزية هو Al-Ḥalîm

والاسم الغفور الحليم: Al-Ġafûr-ul-Ḥalîm

ويجب أن يكون كل اسم مصحوبًا بشرح مختصر ومكثف لدلالاته ومعانيه.

ومن أسباب أن اللغات الأجنبية لا يمكنها التعبير الدقيق عن معاني الأسماء الحسنى الإلهية، أن الاسم قد يكون له عدة أفعال عربية، تختلف عن بعضها في حركة عين الفعل، ويختلف بالتالي معناها.

*******

1