19

المفهوم الثانوي

هو المفهوم التالي للجملة القرءانية، ولابد أن فيها ما يشير إليه وما يدل عليه، فهو المعنى الذي يجده المؤمن الذي يكون القرءان حاضرا في قلبه لطول تلاوته وتدبره، وهو يمكنه من بعد تقديم الدليل عليه من آيات القرءان.

وأوله في الظهور هو المفهوم من اللفظ من غير تأمُّل ولا استِنباط، بل يسبق إلى الفهم حكم المسكوت مع المنطوق من غير تراخٍ، مِن الأمثلة عليه، دلالة قوله تعالى: 

﴿ وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لَا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ ﴾ [آل عمران: 75]، 

على عدم تأدية القنطار وما زاد على الدينار فإنه يدلُّ بطريق الأولى،

والحق أن كل المعاني الثانوية هي من فحوى النصّ، ومن معانيه المباشرة، المعضدة بإلمام بأسس وعناصر دين الحق.

عدد المنشورات الفرعية : 65

عدد المنشورات : 458