نظرات جديدة في المرويات

مروية 21
قُلْ آمَنْتُ باللهِ ثُمَّ استَقِمْ

الجدول

مروية 21


قُلْ آمَنْتُ باللهِ ثُمَّ استَقِمْ

عَنِ أَبيْ عَمْرٍو، وَقِيْلَ، أَبيْ عمْرَةَ سُفْيَانَ بنِ عَبْدِ اللهِ رضي الله عنه قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُوْلَ اللهِ قُلْ لِيْ فِي الإِسْلامِ قَوْلاً لاَ أَسْأَلُ عَنْهُ أَحَدَا غَيْرَكَ؟ قَالَ: قُلْ آمَنْتُ باللهِ ثُمَّ استَقِمْ

رواها مسلم

مروية ذات أصل صحيح، وهي مصدقة للقرءان، وهي من جوامع الكلم، ويمكن اعتبارها حديثًا حقيقيا.

والمروية تبين أنه لا غنى للمرويات عن القرءان، فالاستقامة هي أمر ديني قرءاني، أسهب القرءان في بيان تفاصيله.

قال تعالى:

{فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِير} [هود:112]

{قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِّلْمُشْرِكِين} [فصلت:6]

{الَّذِينَ لاَ يُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُون} [فصلت:7]

{إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30) نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ (31) نُزُلًا مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ (32)} [فصلت]

{إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُون} [الأحقاف:13]

والآيات تبين كيف أنه يمكن الاستغناء بها عن المروية، وهذا من علامات صحة المروية.

والاستقامة ليست بالأمر الهين، فالاستقامة أن يكون الإنسان على صراط مستقيم، والصراط المستقيم هو الطريق الأمثل لتحقيق مقاصد الدين العظمى.

هذا الصراط المستقيم هو دين الحقّ بكل عناصره وأوامره وقيمه وسننه.

والمسلم الذي يقيم الصلاة يكرر طلب أن يهديه ربه الصراط المستقيم 17 مرة، على الأقل، هذا الصراط هو صراط الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ، وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقًا

فالاستقامة هي العمل بكل أوامر الدين لتحقيق مقاصده.

*******

1

1.png