الجدول

نظرات في تاريخ مصر

حوار مع حمار ناصري صريح متميز وفصيح

حوار مع حمار صريح متميز وفصيح

-----------------

كان الأستاذ مصري يتنزه في إحدى الحدائق، وفجأة رأى منظرًا أثار دهشته وعجبه.

رأى حمارا ممسكا بمسبحة ضخمة، يردد عليها تمتمات غير مسموعة، ثم ينهق بهستيرية نهيقًا متواصلا.

لم يستطع مقاومة فضوله، أخذ يقترب من الحمار بحذر، خوفًا من أن يستقبله برفسة خطافية قوية.

أخذ يسمع بوضوح تمتمات الحمار، إنه يقول: "إحنا كل دول العالم احتلتنا"، ترالم ترالم، "إحنا كل دول العالم احتلتنا" ترالم ترالم ....

قال للحمار: مساكين أنتم معشرَ الحمير، لقد تحملتم من البشر أذى كثرًا، رغم طيبة قلوبكم ونقاء سرائركم.

أطلق الحمار نهيقًا خاصًّا ترحيبًا به، ثم دعاه للجلوس والتسامر، وقدم له حزمة من البرسيم ترحيبًا به.

قال مصري: ماذا تقصد بقولك "إحنا كل دول العالم احتلتنا"؟

قال الحمار: يبدو أنك حمار! ألا تفقه المقصود بالقول؟

مصري: ربما لأنني لست مثلك لم أفقه القول، هل هذا كود حماري معين؟

الحمار: كلا، كلا، أقصد أننا، نحن المصريين، كل دول العالم احتلتنا!

مصري: ولكنني قرأت تاريخ مصر جيدا، ومن عدة مصادر، ولم أجد فيه كلامًا كهذا!

الحمار: ألم تسمع عن كلام رئيس الوزراء الإنجليزي للوفد المصري سنة 1920، والذي صرخ به في وجوههم، فلم يستطيعوا الردّ عليه؟

مصري: ماذا قال لهم؟

الحمار: ها أنت بدأت تتخلى عن كبرك الزائف وتطلب معرفة الحقائق، قال لهم باختصار: إن المصريين فقدوا استقلالهم منذ 25 قرنًا، وليس لهم هوية، فيجب ألا يُطالبوا بأي استقلال.

مصري: وماذا كان ردهم؟

الحمار: ردّهم؟! لقد أفحمهم!

مصري: ربما كانوا حميرًا مثلك، لذلك أفحمهم هذا الإمبريالي السافل.

الحمار: هل ذكرَ إلا الحقيقة؟ (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

مصري: وهل أنت حمار إنجليزي أو صهيوني لتأخذ كلامه كحقيقة مسلم بها أو كنصّ مقدس تردده على مسبحتك؟

الحمار: لا تجادل! (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

مصري: عدد دول العالم حوالي 196 دولة، اذكر اسم كل دولة احتلتك، ومتى احتلتك، وكم استمر احتلالها لك.

الحمار: هل تظنني أرشيفا، أنا مجرد حمار، لا تحاول أن تنكر الحقائق، (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

مصري: من جديد: اذكر اسم كل دولة احتلتك، ومتى احتلتك، وكم استمر احتلالها لك

الحمار: الملك فاروق كان ألبانيا

مصري، الملك فاروق كان مصريا، ولم يحدث أبدًا أن دولة ألبانيا المسكينة احتلت مصر! يجب أن تفرق بين أن يكون الحاكم من أصل أجنبي، وبين أن تحتلك دولة من الخارج وتنهب مواردك

الحمار: ولكن كل دول العالم احتلتنا

مصري: اذكر أهمها!

الحمار: الفرس، واليونان، والرومان والعرب والعثمانيون والفرنسيون والإنجليز، وغيرهم وغيرهم

مصري: كلام ليس صحيحا تماما، ولكن مبدئيا هذه كانت قوى عظمى في حينها، وقد استولت على مناطق شاسعة في العالم القديم، في آسيا وأفريقيا وأوروبا، ومن الطبيعي أنهم كانوا يحرصون على الاستيلاء على قلب هذا العالم، وعدد هذه الدول سبع، اختفت منهم الدولة العثمانية، فمتى احتلتك المائة وتسعون دولة الأخرى؟

الحمار: اقرأ التاريخ لتعرف، (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

مصري: الدول أو الكيانات التي ذكرتها أنت احتلت أيضًا سوريا مثلا، بالإضافة إلى أن سوريا انفردت بأن احتل الصليبيون والمغول والتتار أجزاء كبيرة منها، كما دمرت موجات المغول مدنها الكبرى عدة مرات، وأبادت أكثر سكانها واغتصبوا نساءها، ولم نسمع سوريا يقول (نحنا كل دول العالم احتلتنا)

الحمار: (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

مصري: من جديد، احتل الفرس والرومان والعرب والعثمانيون مصر، ولكنهم احتلوا قبلها كل الشام، فضلًا عن أن هناك غزاة احتلوا سوريا، ولم يتمكنوا من دخول مصر، منهم مغول هولاكو ومغول تيمورلنك، ولم نسمع سوريا يقول بكل فخر: (نحنا كل دول العالم احتلتنا)، هذا فضلًا عن أن فلسطين ولبنان والأردن قد احتلتهم أكثر هذه القوى، ولم نسمع أحدًا منهم يردد مثل كلامك.

الحمار: واحتلنا أيضًا البطالمة والفاطميون والمماليك ومحمد علي، (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

مصري: من جديد، يجب التمييز بين احتلال حقيقي مثل الاحتلال الروماني أو العثماني، وبين أن تكون الدولة مستقلة، محكومة من داخلها، لا تنهب مواردها أو تتحكم فيها قوة خارجية، مصر كانت في العصور المذكورة دولة مستقلة قوية، بل كانت تحكم دولا أخرى كالشام والحجاز، ومن جديد: لم نسمع أحدًا منهم يردد مثل كلامك!

الحمار: لأنه لم يوجد عندهم زعيم خالد يعلمهم هذه الحقيقة الكبرى (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

مصري: يا له من منطق!

مصري: ومن الذي انتصر على المغول والتتار وألقى بالصليبيين في البحر؟

الحمار: المماليك.

مصري: عدد كل المماليك لم يتجاوز في أي عصر بضعة آلاف، وكانوا يزحفون إلى الشام بجيوش جرارة، تخرج من مصر وتعود إليها، فما ذا كان وطن هذه الجيوش؟

الحمار: ليست مشكلتي، (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

مصري: يا لك من حمار!

الحمار: ألا تعلم أن أحمد رمزي أصله أسكتلندي، وأن رشدي أباظة أمه إيطالية وأن ميرفت أمين أمها إنجليزية وأن أنوشكا أرمينية؟

مصري: يا للهول! على العموم كل من ذكرتهم آباؤهم مصريون، وحاصلون على الجنسية المصرية، أما أنت فيبدو أنك مثل زعيمك من جرابعة بني مرة، وهم بالطبع غير مصريين وفق منطقك العنصري الكريه، وبنو مرة لم يأتوا إلى مصر إلا في عصر من العصور التي تسمونها أنتم عصور احتلال.

الحمار: (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

مصري: بافتراض أن كل دول العالم احتلتك وخوزقتك، فما هو موضع الفخر في ذلك؟ لماذا تكرر ذكر ذلك آناء الليل وأطراف النهار؟ ما الذي سينفعك من ذلك؟ ولماذا تستعين على ذلك بهذه المسبحة الضخمة؟

الحمار: أليست حقيقة؟ لماذا الغضب؟ ذلك لتعلم فضل الزعيم الخالد عليك، (إحنا كل دول العالم احتلتنا)، هذه حقيقة أرددها على هذه المسبحة حتى لا ننساها وتندثر، فتسوء العاقبة!

مصري: ولكن زعيمك الخالد هو مِن آثار ما تسميه أنت بالاحتلال العربي، كيف تتفق تلك التسمية مع عقيدة القومية العربية التي كان يؤمن بها زعيمك الخالد، وتعتبرونها أنتم من مقومات دينكم؟ ألا تفقه أنه لولا الاحتلال العربي لمصر لما كانت عروبتها؟

الحمار: لا تتفلسف، (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

مصري: أكثر دول العالم لم تتكون إلا حديثًا على أيدي الإمبريالية الغربية في القرن الماضي، فكيف تحتلك قبل أن توجد أصلا؟

الحمار: ولم لا؟ ألم تسمع عن آلة الزمن؟!! ألا تعلم أن (إحنا كل دول العالم احتلتنا)؟

مصري: استمع جيدا، يا أيها الحمار، كل دول العالم الجديد لم يكن لها وجود قبل القرن السادس عشر الميلادي، وقارة أفريقيا بالكامل كانت حتى سنة 1954 مستعمرات أوروبية، باستثناء مصر، ودولة أخرى، ومصر هي التي ساعدت هذا الشعوب ليتحرروا، وكان زعيمكم الخالد يتبنى كل حركات التحرر في أفريقيا ويعادي الغرب من أجلهم، فكيف احتلوك، وهم أنفسهم كانوا محتلين؟

الحمار: أرأيت؟ الزعيم الخالد هو الذي حررهم، وهذا يثبت أن (كل دول العالم احتلتنا)

مصري: اسمع أيها الحمار! سأذكر الآن أسماء بعض دول العالم، وعليك أن تذكر متى احتلتك هذه الدولة بالترتيب! بوركينافاسو، الصين، الهند، اليابان، الدانمارك، السويد، باكستان، بنجلاديش، غانا، عمان، بوركينا فاسو، البرازيل، بيرو، شيلي، كندا، السويد، المكسيك، كوبا، كوريا، ألمانيا، بولندا، نيجريا، هيا!

الحمار: أتظنني كراسة معلومات؟ بما أن (إحنا كل دول العالم احتلتنا) فلابك أن يكون كل هؤلاء قد احتلونا يومًا ما، ألا تعلم أن التاريخ يكتبه المهزومون؟ ولأنهم هزمونا فلم يرد لذلك ذكر في التاريخ، (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا) ...............

مصري: إذا كنت تريد ما لذ وطاب من أنواع البرسيم الفاخر يمكنني أن أشتريه لك.

نهق الحمار بشدة، وأخذ يرفس في الأرض والجدران، ثم قال: أتريد أن تفتتني في ديني؟ أتريد أن أرتد عن ناصريتي، هيهات، (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

أخذ نهيق الحمار يتصاعد بشدة، جن جنون الأستاذ مصري، تناول سكينا، وأطاح بساق الحمار الأمامية اليمنى، فلم يكف الحمار عن النهيق، أطاح بالسيقان الأخرى واحدة تلو الأخرى، فلم يتأثر نهيق الحمار بذلك.

استجمع مصري ما تبقى من قواه ثم سدد ضربة قاتلة إلى صدر الحمار نفذت إلى قلبه، فار الدم كالنافورة من قلب الحمار، ولكن لفرط دهشة مصري كان الدم بمجرد نزوله يرسم العبارة (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

أطلق مصري ساقيه للريح، وصيحات الحمار المجنونة مازالت تلاحقه، ولكن الغريب أن الصيحات كانت تتعالى كلما ابتعد بخلاف ما يقول به قانون التربيع العكسي.

التفت مصري وراءه، فرأى حشودًا من الناصريين يزمجرون ويهتفون: (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا) (إحنا كل دول العالم احتلتنا)

1

عدد المنشورات : ٥٧٩