المنظومة المعنوية الشيطانية

من سمات المذاهب الدينية الأعرابية

الجدول

إن من أسباب نشأة المذاهب السنية التقليدية اعتزاز العرب والأعراب بتراثهم وتقاليدهم ومعتقداتهم ورغبتهم الجامحة في تخليدها، لذلك فمن سمات تلك المذاهب:

1- الفوضوية: حيث لا يحترم الأعراب قانونًا شرعيًّا أو كونيا ومنتهى أملهم هو العلو على القوانين وطابعهم الخالد هو ازدراؤها والتملص من إلزاماتها.

2- العنصرية، فالأعرابي على جهله وتخلفه يتسم بالعنجهية ويزدري غيره من أهل الحضر ولا يرى فيهم بشراً مثله.

3- العدوانية، فالأعرابي يرى كل ما ليس من قبيلته مجرد مجال للسلب والنهب والقهر والإذلال، ولقد استمر يمارس ذلك باسم حمل الناس على اعتناق الإسلام الذي كان يجهله أو لإلزامهم بأحكام الصغار، فهذه العدوانية تجعله يزدري حقوق الآخرين ويقدم على انتهاكها ما استطاع إلى ذلك سبيلا.

4- تقديس القوة، وهذا مما دفعه إلى تحقير المرأة وازدرائها، وكان ذلك أيضًا بوصفها هدفًا للأعراب الآخرين الذين يتربصون به ويسعون إلى إذلاله بسبيها والاعتداء عليها.

5- تقديس الظلم وكراهية العدل، وقد قال قائلهم: "ومن لا يظلم الناس يظلم".

6- السطحية، فهو يكره التحليل والتدقيق والغوص وراء المعاني.

7- الفقر، فموراد الأعراب وبضاعتهم قليلة وحياتهم فقيرة والظواهر الطبيعية والصور الحياتية والأفكار والقيم قليلة وشبه ثابتة.

8- الحسية الشديدة، فالأعرابي قليل الاكتراث بطبعه بالأمور الوجدانية وبمكارم الأخلاق السامية.

9- الجبرية، فالأعرابي لا يمارس عملا منظماً فلا يرى الأسباب والنتائج وإنما يعتمد على هطول غيث عشوائي بالنسبة إليه وكذلك يتوجس من غارات عشوائية يشنها عليه الآخرون، فظن أن الأمور جبرية وأن المشيئة عشوائية.

*******

1

1.png