من هدي القرءان الكريم

سورة آل عمران

سورة آل عمران 5

سورةآل عمران 5


إِنَّ اللّهَ لاَ يَخْفَىَ عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء {5}

كل ما هو في السماوات والأرض ماثل أمام الله تعالى؛ لاَ يَخْفَىَ عَلَيْهِ شَيْءٌ منه، فالغيب والشهادة والظاهر والباطن والكثائف واللطائف وكل هذه المتقابلات إنما هي من حيث الإنسان، وكل ما هو من حيث الإنسان أو أي مخلوق من المخلوقات ماثل عند الله، ولكن له سبحانه فوق ذلك الإحاطة بالأمر من حيث ذاته وأسماؤه.

إنه على الإنسان أن يستحضر دائمًا هذه الحقيقة؛ أنه ماثل بين يدي ربه ظاهرا وباطنا، يعلم سره وجهره، وما الكرام الكاتبون إلا آلات بيديه، لا قيام لهم إلا به، فهو سبحانه يسمع ويرى بهم، ولكنه يسمع ويرى أيضًا من حيث أسماؤه، فهو الغنيّ المطلق بذاته وبأسمائه.

إنه على الإنسان أن يدرك أنه لا مفر من الله إلا إليه، وأنه مطَّلع على علانيته وسريرته وعليه، إن كل طبقات الإنسان حتى أعمق أعماقه مكشوفة تماما أمام ربه، فينبغي أن يصلح من سريرته حياءً منه وتعظيما له، ولن يصل إليه سبحانه أبدًا من لديه سريرة يخجل من اطِّلاع الناس عليها، ولذلك عليه أن يزكي نفسه وجوهره ولبه، يجب أن يردد الإنسان هذه الآية في نفسه حتى يُبرمج عليها قلبه فلا يستطيع أبدًا أن يتجاهلها.

*******

1

1.png