من هدي القرءان الكريم

سورة الفتح

سورة الفتح 4

هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (4)

السَّكِينَةَ هي السكون والسلام والطمأنينة والثبات، فهي ما يترتب على إحساس الإنسان الصادق بحضور الله معه بأسماء الرحمة والسلام والأمن والود.

وإنزال السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ من عمل جنود الاسم "العليم الحكيم".

وإنزال السكينة يترتب عليه ازدياد الإيمان في القلوب، فما لدى الإنسان من الإيمان يتغير بشدة، تبعًا لآثار أعماله، وما يتلقاه ويستقبله من عالم الغيب.

فمن الناس من يصدق بالخبر الغيبي وكأنه حقيقة مشهودة له، لا ريب فيها، ومنهم من يعتبره محتمل الصحة، ومنهم من يظن ظنا، فهم لا يستوون.

فالذكر بهذا الاسم، أو بالآيات التي تتضمنه، يؤدي إلى الإحساس بالحضور الإلهي الخاصّ وزيادة السكينة والإيمان واطمئنان القلب وتطهيره من الوساوس والأوهام.

والاسم "العليم الحكيم" هو من النسق الأول من الأسماء الحسنى، وهو من منظومة أسماء التشريع والتأويل، وهو يتولى أمر من يسبق علمهم بالتفاصيل استخلاص التأويل، ويجب على الإنسان التحلي بما يقتضيه من سمات، والعمل بمقتضياتها.

ويقتضي الاسم "العليم الحكيم" من الإنسان أن ينمي قدراته على التأليف والتركيب والاستنباط والتفسير والتأويل والتجريد واستخلاص القوانين من الظواهر والآيات واستخراج الجوهر من المظهر، كذلك عليه أن يفقه الحكمة من الأمر الشرعي وأن يبحث عن المقصد من الأوامر والمراد من التعليمات، وألا ينشغل بالمبني عن المعني، وأن يكون واسع الحيلة عظيم التدبير يثابر على متابعة ما يريد.

كما يقتضي الاسم من الإنسان تنمية الملكات الذهنية مثل القدرة على استخلاص الأمر المجرد من التفاصيل والعبور من الظواهر إلى البواطن ومن الفروع إلى الأصول والاستنباط واكتشاف القوانين من المعطيات الحسية والتجارب والقدرة على سن القوانين اللازمة والوصول إلى الأحكام الصائبة، كما يقتضي هذا الاسم من الإنسان أن يعلم أن إيجاد الكائنات وتدبير الأمور أو إصدارها أو تقديرها وتفصيل الآيات وسنَّ القوانين كل ذلك مؤدٍّ إلى تحقيق مقصد أو غاية أو حكمة عليه أن يعرفها.

فهذا الاسم يقتضي من الإنسان أن يعرف المقاصد الكلية والجزئية والأصلية والفرعية من الأوامر الدينية، وبذلك يضع هذه المقاصد نصب عينه ويعمل عل تحقيقها.

*******

1

1.png